عن عبد الله بن سليمان ، عن الباقر ( ع ) قال : سألته عن زيارة القبور ، قال : إذا كان يوم الجمعة فزرهم فإنه من كان منهم في ضيق وسع عليه ما بين طلوع الفجر إلى طلوع الشمس يعلمون بمن أتاهم في كل يوم ، فإذا طلعت الشمس كانوا سدى ، قلت : فيعلمون بمن أتاهم فيفرحون به ؟ قال : نعم ويستوحشون له إذا انصرف عنهم . (وسائل الشيعة للحر العاملي ج 6 ص 199).