النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: بحث حول التقليد يجيب على كل الاشكالات المطروحة

  1. #1

    بحث حول التقليد يجيب على كل الاشكالات المطروحة

    يقدم لنا أحد أساتذة الحوزة العلمية في النجف الأشرف كتاب “بحث حول التقليد”، لتوضيح المنهج العام لأتباع أهل البيت على الركون إلى الفقهاء العدول، جريا على مقتضيات ارتكازاتهم وفطرتهم من رجوع غير المتخصص في المواضيع التخصصية الى أهل التخصص الموثوق بهم، كما يفعلون ذلك في سائر شؤون حياتهم. يؤكد أستاذ الحوزة في كتابه على ضرورة تثبت المؤمنين في المواضيع التي تتم إثارتها وعدم التسرع الى تصديق كل مدّع للرئاسة ورافع لراية الدين.
    ويبين لنا الكتاب الإنتباه لمن يجوز تقليده بحيث يجب أن يكون موثوقا به في علمه والتزامه فيكون قوله حجة, عارضا للصفات التي يفترض أن يتحلى بها هذا الشخص.
    مستشهدا بآيات قرآنية وأقوال للنبي (ص) والأئمة (ع) وصحابتهم، يليهما مجموعة من الأسئلة والأجوبة الفقهية حول موضوع البحث. ويقول الكاتب في كتابه: “ليس هناك أي بديل محتمل عن رجوع عامة الناس إلى المتخصصين في الشريعة، إذ لا شك في أنه لا يجب على جميع آحاد الناس أن يكونوا متخصصين منذ البلوغ في جميع ما يحتاجون إلى العمل به من التكاليف الشرعية، وكيف يجب ذلك وهو غير مقدور لغالب الناس؟! كما لا يجب عليهم الأخذ بأحوط الإحتمالات والأقوال، فينحصر الأمر برجوعهم إلى أصحاب التخصص
    الصور المرفقة الصور المرفقة
    • نوع الملف: jpg jrgd.jpg‏ (79.7 كيلوبايت, 1 مشاهدات)

  2. #2
    الكتاب الصادر عن “دار البذرة” في النجف الأشرف، والمتوفر في “مكتبة الشيخ بهاء الدين العاملي العامة” في بيروت، يتألف من مقدمة وقسمين وخاتمة.
    أما المقدمة ففيها طرح الموضوع وبيان محل الكلام فيه وأقوال أهل العلم
    وأما القسم الأول ففيه بيان صواب التقليد وحججه
    وأما القسم الثاني ففيها تقييم القول بعدم جواز التقليد ورفع الالتباسات الموجبة له
    وأما الخاتمة ففيها ذكر بعض الاسئلة التي طرحت في الموضوع والإجابة عنها.
    مستشهدا بآيات قرآنية وأقوال للنبي (ص) والأئمة (ع) وصحابتهم، يليهما مجموعة من الأسئلة والأجوبة الفقهية حول موضوع البحث.
    ويقول الكاتب في كتابه: “ليس هناك أي بديل محتمل عن رجوع عامة الناس إلى المتخصصين في الشريعة، إذ لا شك في أنه لا يجب على جميع آحاد الناس أن يكونوا متخصصين منذ البلوغ في جميع ما يحتاجون إلى العمل به من التكاليف الشرعية، وكيف يجب ذلك وهو غير مقدور لغالب الناس؟! كما لا يجب عليهم الأخذ بأحوط الإحتمالات والأقوال، فينحصر الأمر برجوعهم إلى أصحاب التخصص”.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •