نبذة عن المشروع

صحن الإمام الحسين عليه السلام

يعد مشروع صحن الإمام الحسين (عليه السلام) من المشاريع المهمة التي قامت بانجازها إدارة العتبة العلوية المقدسة بتضافر جهود أقسامها كافة.

يقع هذا الصحن إلى جوار الصحن الحيدري الشريف من جهة باب الطوسي، وتصل مساحته الى عشرة آلاف متر مربع، بحيث يسهم في تقليل ضيق المساحة المحاذية للصحن الحيدري من هذه الجهة.

 وقد عملت الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة على تقديم الخدمات الأساسية التي يحتاجها الزائرون في هذا الصحن المبارك.

تبلغ مساحة صحن الإمام الحسين(عليه السلام) عشرة آلاف متر مربع، وقد تم تسقيفه بالخيام وتعبيده بالمرمر، ويضم الصحن مجاميع صحية حديثة وقاعات كبيرة مكيفة لاستراحة الزائرين تحت الأرض مجهزة بمصاعد كهربائية لتوفير الراحة الكاملة للزائر الكريم.

 

خدمات إضافية متميزة:

كانت ارض صحن الإمام الحسين (عليه السلام) قبل إنشائه غير مستوية وغير محددة موقعيا حيث قامت الشركة العالمية بتكليف من العتبة المشرفة بتسوية الأرض أولا وتسييج محيط هذا الصحن الكبير جدا الذي يمتد من جامع السقاية الى بداية جامع الجواهري ويحده من الجهة الشمالية جامع الطوسي ومن الجهة الجنوبية الصحن الحيدري الشريف.

 إما فيما يخص تسهيل مرور الزائرين فقد وضعت على محيط الساحة من الخارج الكيشوانيات وصناديق خاصة تسهل على الزائر أن يحفظ جميع أمتعته وما يخصه بها بطريقة الخدمة الذاتية وهذه ظاهرة حضارية هي الأولى من نوعها في العتبة العلوية المقدسة.

 فضلا عن هذا فقد تم وضع أجهزة تبريد الهواء الضخمة لتقوم بتلطيف الجو في فصل الصيف لراحة الزائرين، وتم وضع الإنارة الحديثة التي تتميز بانعدام الحرارة فيها ولا يسبب ضوئها أذى للعين.

خدمة ثقافية جديدة:

يعد صحن الإمام الحسين(عليه السلام) من المشاريع المهمة التي تبنتها العتبة العلوية المقدسة لإضافة مساحات وفضاءات أخرى للزائرين لأن العتبة العلوية تعاني من ضيق المكان والزخم والزائر يحتاج الى مساحات لكي يمارس طقوسه من زيارة ودعاء وقراءة القران.

وقد حرصت الكوادر الفنية العاملة في العتبة المقدسة على استغلال فضاء هذا الصحن الشريف لتقديم خدمة ثقافية وإعلامية مهمة فيه، وذلك من خلال نصب شاشات عملاقة على جدران الصحن الحيدري الشريف تتيح للزائر المتواجد في أي بقعة من هذا الصحن ان يتابع من خلالها التوجيهات والنصائح الدينية التي تبثها شعبة الاعلانات في قسم الإعلام، هذا فضلا عن أنها تتيح للزائر الكريم ان يشاهد الفعاليات والنشاطات الدينية المهمة التي تقام داخل الصحن الشريف أولا بأول من خلال منظومة البث المباشر التي تهيئها شعبة الفضائية في قسم الإعلام أيضا.

إضافة الى قاعة سيد الأوصياء الملحقة بالصحن الشريف والتي تقع تحت الأرض حيث تشهد حركة ثقافية مهمة من خلال الندوات والمؤتمرات التي تعقد فيها بين الحين والآخر.