مركز القرآن الكريم في العتبة العلوية يعقد مؤتمرًا علميًا حول دور الإمام علي (عليه السلام) في علوم القرآن وتفسيره

عقد مركز القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة، وبالتزامن مع ذكرى ولادة الإمام علي (عليه السلام) مؤتمرًا علميًا دوليًا موسومًا بـــ: (الإمام علي (عليه السلام) ودوره الريادي في علوم القرآن وتفسيره)، وذلك ضمن فعاليات الأسبوع العلوي القرآني الذي تقيمه العتبة العلوية المقدسة، احتفاءً بولادة الإمام علي (عليه السلام) وتزامنًا مع الذكرى السنوية التاسعة لتأسيس مركز القرآن الكريم.

عقد مركز القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة، وبالتزامن مع ذكرى ولادة الإمام علي (عليه السلام) مؤتمرًا علميًا دوليًا موسومًا بـــ: (الإمام علي (عليه السلام) ودوره الريادي في علوم القرآن وتفسيره)، وذلك ضمن فعاليات الأسبوع العلوي القرآني الذي تقيمه العتبة العلوية المقدسة، احتفاءً بولادة الإمام علي (عليه السلام) وتزامنًا مع الذكرى السنوية التاسعة لتأسيس مركز القرآن الكريم.

افتتحت الجلسة بتلاوة آيٍ من الذكر الحكيم بصوت القارئ أمير كسار، تلتها كلمة الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة ألقاها عضو مجلس الإدارة ورئيس قسم الإعلام الأستاذ فائق الشمري، جاء فيها :

السادةُ الباحِثُون، السادةُ المشاهدونَ، السلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبَركَاتُهُ، وبَعدُ:

 فَيُسعِدُني أنْ أتَقدَّمَ إلَيكُم وللأُمَّةِ والإسلاميةِ بأَطيَبِ التَّهانِي والتَّبرِيكَاتِ بِحُلولِ ذِكرى مَولِدِ أميرِ المؤمنينَ الإمام عليِّ بنِ أبي طالبٍ (عليه السلام).

هذهِ الذِّكرى التي يَحتَفِلُ بِمَولُودِهَا اليَومَ قَرابَةُ مِليَارٍ وَنِصفِ المِليَارِ مِن المسلمينَ وغيرِهم في مَشَارِقِ الأرضِ وَمَغَارِبِها، يَستَذكِرونَ مِن خلالِهَا السيرةَ العطرةَ للإمامِ عليِّ (عليه السلام)، ويَهتَدونَ بِهديهِ، ويَستَنونَ بسُنَّتهِ، ويَسيرونَ على نَهجهِ؛ لأنّه القرآنُ الناطقُ وترجمانُه.

وأضاف " أيّها المُؤمِنُونَ نجْتَمِعُ اليَومَ لِنَستَذكِرَ ولادةَ أميرِ المؤمنينَ الإمامِ عَليِّ بنِ أبي طالبٍ (عليه السلام) أَخِي رَسُولِ اللهِ وَوَزِيرِهِ، وَلِنَحتَفِيَ بِمُرُورِ تِسعَةِ أَعوَامٍ عَلى تَأسِيسِ مَركَزِ القُرآنِ الكَرِيمِ في العَتَبةِ العلويةِ المُقدَّسةِ، مِن خلالِ فَعالياتِ الأُسبُوعِ العَلَويِّ القُرآنِيِّ الذي يَتَضَمَّن عِدَة فَعالياتٍ مُبَارَكَةٍ، مِنها َالمُؤتَمرُ الدَولِيُّ الافتِراضيُّ الذي نَحنُ فِي رِحَابِهِ، والموسومُ: (الامامُ عليٌّ (عليه السلام) ودورُه الرياديُّ في علومِ القرآنِ وتفسيرِه).

وقد دأبَتِ الأمانةُ العامةُ للعتبةِ العلويةِ المقدسةِ بالاهتمامِ في المجالاتِ العلميةِ كافةً ولاسيما تلك التي لها علاقةٌ بالثقلينِ إيمانًا منها بضرورةِ تفعيلِ دورِ العلماءِ والباحثينَ على اختلافِ مشاربِهم خدمةً للأمةِ الإسلاميةِ.

ولِنَقفَ على الجهودِ العظيمةِ التي قدَّمَها أميرُ المؤمنينَ عليُّ بنُ أبي طالبٍ (عليه السلام) في خدمةِ القرآنِ الكريمِ  الذي لا تنفدُ عجائبُه، ولا تنتهي مطالبُه الصالحةُ لكلِّ زمانٍ ومكانٍ، وما زالَت بنا حاجةٌ الى تدبّرِه والوقوفِ على أسرارِه، ولا يَتَأتّى ذلك إلّا مِن طريقِ بابِ علمِ رسولِ اللهِ (صلى الله عليه وآله)، الذي كان عِدْلَ القرآنِ وتُرجُمانَه.

فباسمِ الأمانةِ العامةِ للعتبةِ العلويةِ المقدسةِ أتَقَدّمُ بالشكرِ الجزيلِ وعظيمِ الامتنانِ إلى السادةِ العلماءِ الباحثينَ الذين لَبَّوْا دعوتَنا في المشاركةِ في مؤتمرِنا العلميِّ الافتراضيِّ الذي تُقيمُهُ الأمانةُ العامةُ للعتبةِ العلويةِ المقدسةِ من طريقِ مركزِ القرآنِ الكريمِ التابعِ لها، وَقَدْ دَأَبت الأمانةُ العامةُ للعتبةِ العلويةِ المقدسةِ على احتِضَانِ مثلِ هَكذا نَشاطَاتٍ وَفَعالياتٍ وكلِّ مَا مِن شَأنِهِ أن يَخدمَ العِلمَ والعُلَمَاءِ، مُستَنِيرةً بِفِكرِ أميرِ المؤمنينَ عليِّ بنِ أبي طالبٍ (عليه السلام).

وَنَسألُ اللهَ أن يَجعَلَنَا مِن حَمَلَةِ القُرآنِ وَالعَامِلِينَ بِتَعَالِيمِهِ وَأَحكَامِهِ، وَنسألُهُ أيضًا أن يَكشِفَ البَلاءَ والوَبَاءَ عَن الأُمَّةِ الإسلامِيةِ جَمعَاءَ. والحمدُ للهِ ربِّ العَالَمينَ

 من جانبه قال عضو اللجنة التحضيرية في المؤتمر الدكتور حسين الحكيم في تصريح للمركز الخبري: " عُقِدت الجلسة الأولى للمؤتمر والذي سيستمر ليومين باستضافة نخبة من العلماء والباحثين المتخصصين من العراق ولبنان وسوريا ومصر، وشارك فيها كل من الباحثين: الأستاذ الدكتور أنطون بارا من سوريا، والأستاذ المتمرس الدكتور محمد كاظم البكاء من العراق، والقاضي الشيخ محمد كنعان من لبنان".

وأشار الحكيم الى أن المؤتمر أُقيم افتراضيًا عبر منصة (زووم) وحضر فيه أكثر من ٢٥٠ مشاركًا، جُلّهم من الأكاديميين والمتخصصين في الشأن القرآني.

مركز القرآن الكريم في العتبة العلوية يعقد مؤتمرًا علميًا حول دور الإمام علي (عليه السلام) في علوم القرآن وتفسيره
February / 28 / 2021
عدد الزيارات : 48
طباعة الخبر