العربية
العتبة العلوية المقدسة تحتفي بمولد ريحانة رسول الله (ص) خلال الزيارة الصباحية بتوزيع الورود ونشر معالم الزينة
الاخبار

العتبة العلوية المقدسة تحتفي بمولد ريحانة رسول الله (ص) خلال الزيارة الصباحية بتوزيع الورود ونشر معالم الزينة

منذ ٥ شهور - ٧ مارس ٢٠٢٢ ١٠٦
مشاركة
مشاركة

أحيت العتبة العلوية المقدسة خلال أداء المنتسبين الزيارة الصباحية مولد سبط النبي الكريم ريحانة رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) الإمام الحسين (عليه السلام) صباح اليوم الاثنين الثالث من شهر شعبان المبارك وسط حضور ومشاركة الزائرين المهنئين بالمولد المبارك .

العتبة العلوية المقدسة تحتفي بمولد ريحانة رسول الله (ص) خلال الزيارة الصباحية بتوزيع الورود ونشر معالم الزينة
العتبة العلوية المقدسة تحتفي بمولد ريحانة رسول الله (ص) خلال الزيارة الصباحية بتوزيع الورود ونشر معالم الزينة
العتبة العلوية المقدسة تحتفي بمولد ريحانة رسول الله (ص) خلال الزيارة الصباحية بتوزيع الورود ونشر معالم الزينة
العتبة العلوية المقدسة تحتفي بمولد ريحانة رسول الله (ص) خلال الزيارة الصباحية بتوزيع الورود ونشر معالم الزينة
العتبة العلوية المقدسة تحتفي بمولد ريحانة رسول الله (ص) خلال الزيارة الصباحية بتوزيع الورود ونشر معالم الزينة
العتبة العلوية المقدسة تحتفي بمولد ريحانة رسول الله (ص) خلال الزيارة الصباحية بتوزيع الورود ونشر معالم الزينة
العتبة العلوية المقدسة تحتفي بمولد ريحانة رسول الله (ص) خلال الزيارة الصباحية بتوزيع الورود ونشر معالم الزينة
العتبة العلوية المقدسة تحتفي بمولد ريحانة رسول الله (ص) خلال الزيارة الصباحية بتوزيع الورود ونشر معالم الزينة
العتبة العلوية المقدسة تحتفي بمولد ريحانة رسول الله (ص) خلال الزيارة الصباحية بتوزيع الورود ونشر معالم الزينة
العتبة العلوية المقدسة تحتفي بمولد ريحانة رسول الله (ص) خلال الزيارة الصباحية بتوزيع الورود ونشر معالم الزينة
العتبة العلوية المقدسة تحتفي بمولد ريحانة رسول الله (ص) خلال الزيارة الصباحية بتوزيع الورود ونشر معالم الزينة
العتبة العلوية المقدسة تحتفي بمولد ريحانة رسول الله (ص) خلال الزيارة الصباحية بتوزيع الورود ونشر معالم الزينة
العتبة العلوية المقدسة تحتفي بمولد ريحانة رسول الله (ص) خلال الزيارة الصباحية بتوزيع الورود ونشر معالم الزينة
العتبة العلوية المقدسة تحتفي بمولد ريحانة رسول الله (ص) خلال الزيارة الصباحية بتوزيع الورود ونشر معالم الزينة
ملء الشاشة

وولد ثالث أئمة أهل البيت الطاهرين الإمام أبي عبد الله الحسين بن عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) ، وثاني سبطَي رسول الله(صلَّى الله عليه وآله) وسيّد شباب أهل الجنة، وريحانة المصطفى، وأحد الخمسة أصحاب العبا وسيّد الشهداء، وأمه فاطمة (عليها السلام) بنت رسول الله(صلَّى الله عليه وآله)بالمدينة في الثالث من شعبان في السنة الرابعة من الهجرة .

ووضعت سيّدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (عليها السلام) وليدها العظيم، وزفّت البشرى إلى الرسول (صلَّى الله عليه وآله)، فأسرع إلى دار عليّ والزهراء(عليهما السلام)، فقال لأسماء بنت عميس: (يا أسماء هاتي ابني)، فحملته إليه وقد لُفّ في خرقة بيضاء، فاستبشر النبي(صلَّى الله عليه وآله) وضمّه إليه، وأذّن في أذنه اليمنى وأقام في اليسرى، ثمّ وضعه في حجره وبكى، فقالت أسماء: فداك أبي وأمي، ممّ بكاؤك؟ قال (صلَّى الله عليه وآله): (من ابني هذا). قالت: إنّه ولد الساعة، قال (صلَّى الله عليه وآله): (يا أسماء! تقتله الفئة الباغية من بعدي، لا أنالهم الله شفاعتي...)

.ثمّ إنّ الرسول (صلَّى الله عليه وآله) قال لعليّ(عليه السلام): أيّ شيء سمّيت ابني؟ فأجابه علىّ(عليه السلام): (ما كنت لأسبقك باسمه يا رسول الله). وهنا نزل الوحي على حبيب الله محمّد(صلَّى الله عليه وآله) حاملاً اسم الوليد من الله تعالى، وبعد أن تلقّى الرسول أمر الله بتسمية وليده الميمون، التفت إلى علي(عليه السلام) قائلاً: (سمّه حسيناً).

وفي اليوم السابع أسرع الرسول (صلَّى الله عليه وآله) إلى بيت الزهراء(عليها السلام) فعقّ عن سبطه الحسين كبشاً، وأمر بحلق رأسه والتصدّق بزنة شعره فضّة، كما أمر بختنه.

وهكذا أجرى للحسين السبط ما أجرى لأخيه الحسن السبط من مراسم.

وسمع رسول الله(صلَّى الله عليه وآله) يقول في الحسن والحسين(عليهما السلام): (اللّهمّ إنّي أحبهما فأَحِبَّهما وأحب من أحبّهما) ، وقال (صلى الله عليه وآله ) : (من أحبّ الحسن والحسين أحببته، ومن أحببته أحبّه الله، ومن أحبّه الله عَزَّ وجَلَّ أدخله الجنة، ومن أبغضهما أبغضته، ومن أبغضته أبغضه الله، ومن أبغضه الله خلَّده في النار) . وقال ( إنّ أبنىّ هذين ريحانتاي من الدنيا).

فسلام على الحسين يوم ولد مباركا في أحضان النبوة وعاش في كنفها ما بقينا وبقيت الحياة .