العربية
للتعامل الأمثل مع الأطفال .. العتبة العلوية المقدسة تقيم ورشة تخصصية لتطوير قدرات التربويات في روضة أحباب الأمير (ع)
الاخبار

للتعامل الأمثل مع الأطفال .. العتبة العلوية المقدسة تقيم ورشة تخصصية لتطوير قدرات التربويات في روضة أحباب الأمير (ع)

منذ شهر - ١٢ يونيو ٢٠٢٤ ٢٤٣
مشاركة
مشاركة

بادر قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العلوية المقدسة، ممثلاً بمركز النبأ العظيم للتربية والتعليم، وبالتعاون مع شعبة التخطيط والدراسات، إلى تنظيم ورشة عمل تدريبية هادفة لتطوير قدرات الكوادر التربوية العاملة في روضة أحباب الأمير (عليه السلام) في إطار سعي العتبة المقدسة الدؤوب للارتقاء بجودة التعليم والتربية، وتعزيز مهارات الخادمات التربويات بما يضمن بيئة تعليمية مثالية للأطفال.

للتعامل الأمثل مع الأطفال .. العتبة العلوية المقدسة تقيم ورشة تخصصية لتطوير قدرات التربويات في روضة أحباب الأمير (ع)
للتعامل الأمثل مع الأطفال .. العتبة العلوية المقدسة تقيم ورشة تخصصية لتطوير قدرات التربويات في روضة أحباب الأمير (ع)
للتعامل الأمثل مع الأطفال .. العتبة العلوية المقدسة تقيم ورشة تخصصية لتطوير قدرات التربويات في روضة أحباب الأمير (ع)
ملء الشاشة

الارتقاء بالكادر التربوي

وفي هذا الخصوص صرح الخادم منتظر الحيدري في مركز النبأ العظيم للمركز الخبري قائلاً: تأتي هذه الورشة ضمن برنامج متكامل يسعى المركز من خلاله إلى الارتقاء بالكادر التعليمي، وتزويده بالمعارف والمهارات اللازمة لتأدية وظيفته بشكل أفضل ومتطور يتلاءم مع الطرق الحديثة عالمياً في التعليم الاطفال.



التعامل الأمثل مع الأطفال

وأضاف الحيدري: تم الاستعانة بالمدربة اللبنانية فاطمة زين الدين على مدى يومين بواقع ٣ ساعات يومياً تستهدف معلمات رياض الأطفال العاملات في روضة أحباب الأمير (عليه السلام) لتدريبهن على التعامل الأمثل مع الأطفال وتهيئتهن لمرحلة الدراسة الابتدائية إضافة إلى ترسيخ المبادئ والأخلاق الدينية.


خلق بيئة تعليمية آمنة

من جانبها أوضحت المدربة الدولية فاطمة زين الدين للمركز الخبري قائلةً: تهدف هذه الورشة إلى تزويد المعلمات بالمعارف والمهارات اللازمة لفهم سلوكيات الأطفال بشكل أفضل، وتطوير مهاراتهن في التعامل معهم بأساليب تربوية فعّالة، بما يسهم في خلق بيئة تعليمية آمنة ومحفزة على التعلم.


دمج النظريات الحديثة

وأكدت زين الدين: على أهمية التركيز على المناهج التربوية المستمدة من تعاليم أهل البيت (عليهم السلام)، والتي تُركز على قضاء الوقت النوعي مع الأطفال، وأن يكون الأهل و المربيات قدوة حسنة يُحتذى بهم، ودمج النظريات التربوية الحديثة مع القيم الإسلامية السمحة.

يذكر أن مركز النبأ العظيم كان له برنامج استضافة في ورش عمل مختلفة ل1200 شخصية بواقع 12 استضافة خلال العام 2023 والنصف الأول من العام 2024 تضمنت شخصيات تربوية وأكاديمية من مختلف المؤسسات الجامعية والتربوية والأكاديمية والمؤسسات الرسمية.