العربية
ضمن فعاليات مؤتمر عاشوراء السنوي الاول في تركيا .. الشيخ ضياء زين الدين دامت بركاته: الاسلام لم يفرق بين الرجل والمرأة في كل الامور الاساسية
الاخبار

ضمن فعاليات مؤتمر عاشوراء السنوي الاول في تركيا .. الشيخ ضياء زين الدين دامت بركاته: الاسلام لم يفرق بين الرجل والمرأة في كل الامور الاساسية

منذ ١١ سنة - ١٩ نوفمبر ٢٠١٢ ٢٣١٧
مشاركة
مشاركة

ضمن فعاليات اليوم الثاني من مؤتمر عاشوراء السنوي الاول المقام في تركيا في صباح يوم الاحد 18-11-2012م- انعقدت الجلسة الصباحية لأعمال المؤتمر، وقد ترأس الجلسة البروفسور حسين حاتمي من جامعة اسطنبول، وجرى خلال هذه الجلسة التركيز على دور المرأة في القضية الحسينية

ضمن فعاليات مؤتمر عاشوراء السنوي الاول في تركيا .. الشيخ ضياء زين الدين دامت بركاته: الاسلام لم يفرق بين الرجل والمرأة في كل الامور الاساسية
ملء الشاشة

ضمن فعاليات اليوم الثاني من مؤتمر عاشوراء السنوي الاول المقام في تركيا في صباح يوم الاحد 18-11-2012م- انعقدت الجلسة الصباحية لأعمال المؤتمر، وقد ترأس الجلسة البروفسور حسين حاتمي من جامعة اسطنبول، وجرى خلال هذه الجلسة التركيز على دور المرأة في القضية الحسينية بعد أن ألغى سماحة الشيخ ضياء زين الدين(دام توفيقه) كلمته المقرر ان يلقيها في هذه الجلسة التي كانت مخصصة عن الإمام الحسين(عليه السلام) وأجاب عن الأسئلة المطروحة في الجلسة والتي جاءت بعد طرح الدكتورة بروين احمد نجاد من ايران كلمتها التي تمحورت عن دور المرأة في القضية الحسينية واهميتها للارتقاء بالمرأة المسلمة.

 واشار سماحة الشيخ ضياء زين الدين(دام توفيقه) الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة إلى السبب في تغيير بحثه المقرر القاؤه في الجلسة قائلاً: كنت قد احضرت كلمة عن الامام الحسين(عليه السلام) ولكن بعد الاسئلة التي وجهت في المؤتمر  حول حقوق المرأة في الاسلام لاسيما ان هذه الاسئلة وردت من بعض المحاضرات فأحببت ان اجيب بعض الاسئلة، والتي يقع في مقدمتها: هل ان الاسلام قد استنقص من موقع المرأة ام لا؟ لماذا هذه الاحكام التي يظهر منها ان المرأة اقل من الرجل؟

وقد اجاب سماحته على هذه الاسئلة التي طرحها بشيء من التفصيل وأثبت ان الاسلام لم يفرق بين الرجل والمرأة في كل الامور الاساسية، كما اوضح سماحته حقوق المرأة في الاسلام قد فاقت في بعض الاحيان حقوق الرجل، وأن القرآن الكريم قد خاطب الجميع بدون استثناء -بين المرأة والرجل-، وقد حذر الشيخ زين الدين من الوقوع في فخ الكافرين وأعداء الدين بالتأكيد على حرية المرأة وان الاسلام قد سلبها هذه الحرية وهذا بالتأكيد غير صحيح لان الاسلام دعا الى قدسية المرأة بينما الكافرون جعلوا من المرأة سلعة رخيصة لملذاتهم.

وقد نال حديث الشيخ زين الدين استحسان الحاضرين لاسيما الجانب النسوي الذي كان حاضرا بكثرة في قاعة المؤتمر والذي تفاعل مع هذه الكلمات القيّمة من سماحته .

وبعد انتهاء فعاليات الجلسة أمّ سماحة الشيخ زين الدين الحضور لصلاتي الظهر والعصر.