العربية
مختبر النفائس في العتبة العلوية المقدسة يواصل حملته في صيانة القطع الأثرية والتراثية
الاخبار

مختبر النفائس في العتبة العلوية المقدسة يواصل حملته في صيانة القطع الأثرية والتراثية

منذ ١١ سنة - ١٨ فبراير ٢٠١٣ ٢٧٢٩
مشاركة
مشاركة

يواصل منتسبو مختبر صيانة الآثار التابع لقسم الصيانة الهندسية في العتبة العلوية المقدسة صيانة وترميم القطع الاثرية والتراثية النفيسة الخاصة بالمرقد العلوي الطاهر، استمرارا لحملة صيانة نفائس العتبة التي اطلقها منتسبو قسم الصيانة تحت إشراف مباشر لكادر من المتحف العراقي الذي ضمَّ السيدة بثينة مسلم عبد الحسين الصفار مديرة مختبرات المتحف العراقي والمرمم الكيميائي محمد قاسم المعمار.

مختبر النفائس في العتبة العلوية المقدسة يواصل حملته في صيانة القطع الأثرية والتراثية
ملء الشاشة

يواصل منتسبو مختبر صيانة الآثار التابع لقسم الصيانة الهندسية في العتبة العلوية المقدسة صيانة وترميم القطع الاثرية والتراثية النفيسة الخاصة بالمرقد العلوي الطاهر، استمرارا لحملة صيانة نفائس العتبة التي اطلقها منتسبو قسم الصيانة تحت إشراف مباشر لكادر من المتحف العراقي الذي ضمَّ السيدة بثينة مسلم عبد الحسين الصفار مديرة مختبرات المتحف العراقي والمرمم الكيميائي محمد قاسم المعمار.

وقد صرح الاستاذ فارس حسين كريم مسؤول المختبر قائلا: انطلقت اعمال مختبرنا في مشروع صيانة نفائس العتبة العلوية المقدسة بتاريخ 9/6/2011م، لتشمل القطع الأثرية والتراثية في مخازن العتبة العلوية المقدسة.

واضاف: شملت طرق المعالجة الطرق الميكانيكية والطرق الكيماوية (حامض الستريك والكحول الاثيلي ومادة البوليش) بالإضافة إلى محاليل الغسيل (الأسيتون والكحول) بالإضافة إلى الطلاء بمادة الوارنيش المكون من (البارالويد والأسيتون) وما زال العمل مستمرا في صيانة بقية النفائس الأخرى.

واكد الاستاذ فارس ان التوجه الحالي لمختبر صيانة النفائس يصب باتجاه  صيانة الشباك القديم للمرقد العلوي الطاهر، وقد بوشر بالعمل على الأجزاء التابعة للشباك المذكور بتاريخ 13/1/2013 تحضيرا لإعادة هيكليته وتنصيبه بالجهود الذاتية لكادر المختبر.