العربية
الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة يؤم المصلين ضمن مراسم إحياء الحوزة العلمية المباركة للشعائر الحسينية في الأربعين
الاخبار

الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة يؤم المصلين ضمن مراسم إحياء الحوزة العلمية المباركة للشعائر الحسينية في الأربعين

منذ ٧ سنين - ١٨ نوفمبر ٢٠١٦ ١٥٥٣
مشاركة
مشاركة

تتواصل الفعاليات المركزية للهيئة العليا لإقامة الشعائر الحسينية التابعة للحوزة العلمية بإقامة نشاطاتها فقد أقيمت صلاة موحدة على طريق يا حسين وشارك فيها جموع الزائرين المليونية، شارك الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة سماحة السيد نزار هاشم حبل المتين بإمامة جمع من المصلين في موكب العتبة العلوية المقدسة في طريق يا حسين الرابط بين مدينتي النجف وكربلاء المقدستين.

الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة يؤم المصلين ضمن مراسم إحياء الحوزة العلمية المباركة للشعائر الحسينية في الأربعين
ملء الشاشة

وقال السيد حبل المتين في تصريح للمركز الاعلامي للعتبة المقدسة " مما لا يخفى على الجميع إن هذا الطريق هو طريق الإمام الحسين (عليه السلام)، وهو طريق التضحية والفداء وها نحن نشاهد هذه الجموع المليونية قد جاءت من جميع أنحاء المعمورة بإختلاف لغاتهم يمثلون أمة واحدة في هذا الدرب الحسيني الخالد، أمة متعاونة تنشهد البقاء والخلود لشعائر أهل البيت الأطهار(عليهم السلام)".

وأضاف سماحة الأمين العام " اليوم قد أقمنا هذه الصلاة مشاركة منا في مشروع الحوزة العلمية المباركة لاحياء الشعائر الحسينية المباركة التي تعمل على بناء الذات والمجتمع، وتعد إقامة الصلاة باكورة النشاطات المهمة لهذا المشروع لانها أساس جميع الأعمال".

من جانبه قال رئيس قسم الشؤون الدينية الشيخ مصطفى أبو الطابوق " هذه الصلاة  تقام ضمن نشاطات المشروع التبليغي للحوزة العلمية المباركة والذي تقام نشاطاته على طريق يا حسين للعام السادس على التوالي تزامنا مع أربعينية الإمام الحسين(عليه السلام)، والذي يقام بنشاطات عدة منها نشر محطات الاستفتاء والصلاة الجماعة الموحدة مع إحياء المنبر الحسيني فضلا عن العديد من النشاطات العقائدية والثقافية الأخرى والتي منها التذكير ببطولات وتضحيات مبلغي الحوزة العلمية وأبطال الحشد الشعبي للدفاع عن الوطن والمقدسات، مشيرا الى أن الصلاة الموحدة تعد من أساسيات المشروع لانها تخلق التواصل بين المجتمع والحوزة العلمية، لان المشروع يقام باشراف مباشر منها".