فتح الأبواب لأهل البحرين

قال العلامة المجلسي و من الامور المشهورة التي وقعت قريبا من زماننا أنّ جماعة من صلحاء أهل البحرين أتوا لزيارة الحسين عليه السّلام لادراك بعض الزيارات المخصوصة فأبطأوا و لم يصلوا إليه و وصلوا ذلك اليوم إلى الغري و كان يوم مطر و طين و كان مولانا محمود أغلق أبواب الرّوضة و قالوا قد حرمنا من زيارة ولدك فلا تحرمنا زيارتك فانّا من شيعتك و قد أتيناك من شقّة بعيدة ، فبيناهم في ذلك إذ سقطت الاقفال و فتحت الأبواب و دخلوا و زاروا .

و هذا مشهور بين أهل المشهد و بين أهل البحرين غاية الاشتهار .

 


بحار الانوار 98 / 153