معاقبة من حلف كاذباً

ذكرَ البراقي في اليتيمة الغروية: في السنة التاسعة و الثلاثمائة وألف في ليلةِ الخميسِ الثالث من شهرِ شعبان: أنَّ رجلاً حَلف في الحرمِ المقدّس مُقابل الشّباك الشّريف يَميناً كاذِباً فارتفعَ عن الأرضِ مِقدارَ قامة رجلاً أو أزيد وسَقطَ على الارض(1).
وقد نَظم العلاّمة السَّماوي هذهِ الكرامةَ وكان مِمنْ شاهدَها بِنفسِه حيثُ قال: 

وسنة التِسعِ رأيت ُ مَنْ حَلَف

عندَ الضّريح كاذِباً قدْ ارتَجف

ثمَّ ارتَــــــقى رَفعاً بِقدرِ القامَة

وانحَــــــــطَّ مَخبُوطاً بِهِ للهامَة

فَـــــــحَــــمـــــــلُوهُ وأنــا أراهُ

في البـَّــــــهوِ والحِمام قَدْ عَراه

والإزدِحــــــــــــامُ يَمنعُ الرّائينا

مِن أَنْ تَرى الحــــــالَ وتَستَبينا

لكنَّــــــــما بانَ صــحيح ضبطه

من رفعه عنْ الثَّرى وخَبطه (2)


(1) اليتيمة الغروية ص 510

(2) عنوان الشرف ص 47